إيفلو بايوساينسز وعبد اللطيف جميل للرعاية الصحية تعلنان عن تعاون استراتيجي لتطوير وتسويق العلاج الجديد EDP1815 للأمراض الالتهابية وفيروس كورونا المستجد في الأسواق النامية لعلاج 1.7 مليار شخص

March 23, 2021 | دبي، الإمارات العربية المتحدة

Dr. Akram Bouchenaki, Ph.D. CEO Abdul Latif Jameel Health, (L) and Dr. Simba Gill, Ph.D. CEO Evelo Biosciences (R) at the recent signing ceremony at Abdul Latif Jameel International’s offices in Dubai, UAE.

  • من المتوقع أن يؤدي التعاون إلى تسريع حصول المرضى في عدد من الأسواق النامية على منتج إيفلو الرائد (EDP1815) لعلاج الالتهاب وفيروس كورونا المستجد، حال اعتماده من قبل السلطات الصحية ذات الصلة، وعبر أول اتفاقية ترخيص للتكنولوجيا الحيوية تبرمها شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية.
  • الاتفاقية تسهم في تحقيق رؤية عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية لتسريع الوصول إلى الرعاية الصحية الحديثة بأسعار معقولة وتلبية الاحتياجات الطبية غير الملباة في الأسواق النامية عالية النمو.
  • الشراكة تجمع ما بين ريادة إيفلو في مجال الأمراض الالتهابية وخبرة شركة عبد اللطيف جميل في التوزيع الإقليمي.

كامبريدج، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية ودبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 مارس 2021 -أعلنت شركة إيفلو بايوساينسز (شركة مدرجة في بورصة ناسداك باسم:إيفلو)، وهي شركة متخصصة في تجارب التكنولوجيا الحيوية العلاجية وتطوير أدوية جديدة عن طريق الفم لعلاج مختلف الأمراض، وشركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية، التي تُعنى بتسريع الوصول إلى خدمات الرعاية الطبية الحديثة بأسعار معقولة وتلبية الاحتياجات الطبية غير الملباة في الأسواق النامية حول العالم، والتابعة لشركة عبد اللطيف جميل، أعلنتا اليوم عن دخولهما في تعاون استراتيجي لتطوير وتسويق منتج إيفلو الجديد لعلاج الالتهابات (EDP1815) في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا.  

وكانت إيفلو قد أعلنت في وقت سابق عن شروعها في تطوير دواء (EDP1815) عن طريق الفم لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض الالتهابية، ودخوله المرحلة الأولية من التجارب السريرية، ونشرت مؤخرًا بيانات إيجابية حول فعالية الدواء في علاج التهاب الجلد التأتبي (الإكزيما). وتُجري الشركة أيضًا تجارب سريرية في المرحلة الثانية للتحقق من فعالية (EDP1815) في علاج الصدفية، بالإضافة إلى تجربتين على مرضى فيروس كورونا المستجد بالمستشفيات. وتشير التجارب السريرية إلى أن (EDP1815) يبشر بنتائج واعدة لعلاج المرضى في جميع أنحاء العالم في جميع مراحل المرض الالتهابي، فضلًا عن كونه دواءً آمنًا وفعالًا وبأسعار معقولة ويمكن حفظه في درجة حرارة الغرفة.

وستعمل إيفلو وعبد اللطيف جميل للرعاية الصحية معًا لسد الفجوة الكبيرة في الوصول إلى الرعاية الطبية في الاقتصادات الأسرع نموًا واقتصاديات العالم النامي. ومن المتوقع أن يصل عدد سكان إفريقيا إلى 1.7 مليار بحلول عام 2030 و 2.5 مليار بحلول عام 2050، وأن يصل الإنفاق السنوي في القارة إلى 6.66 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2030، مما يحفز نمو الأسواق النامية في قطاعات عديدة تشمل الرعاية الصحية. [1] [2]

ورغم ضخامة هذه الأرقام، إلا أن هذه الدول ما زالت ترزح تحت وطأة عجز كبير في تلبية احتياجاتها الصحية، حيث تعاني بعض المناطق من نقص في بعض الأدوية بنسبة 21٪ في القطاع العام، و 22٪ في القطاع الخاص لبعض بلدان إفريقيا جنوب الصحراء2. وبالمثل، مع وجود أكثر من 456 مليون نسمة[3] في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لا يستطيع سوى 61٪ من سكان المنطقة العربية الوصول بسهولة إلى الخدمات الصحية، وإن كان هذا المعدل يتباين بشكل كبير من بلد إلى آخر في المنطقة[4].

وقال سيمبا جيل، الرئيس التنفيذي لشركة إيفلو: “يسعدنا أن نعمل كشريك في مجال التكنولوجيا الحيوية مع عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية، ولقد تشرفت بالعمل مع أكرم بوشناقي، الرئيس التنفيذي لشركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية، لأكثر من 20 عامًا، منذ كان يعمل في جلعاد، واتطلع إلى الاستفادة من خبرته العميقة في بناء وتطوير الأعمال في هذه المنطقة. أثق تمامًا في أن قيادة أكرم، إلى جانب خبرة التوزيع الواسعة التي تتمتع بها عبد اللطيف جميل في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، ستجعلان من هذا التعاون نافذة مثالية لمساعدتنا في تحقيق هدفنا المتمثل في تطوير الأدوية وتسويقها لمعالجة مجموعة واسعة من الأمراض الالتهابية لدى مئات ملايين البشر.”

يُذكر أن عبد اللطيف جميل احتفلت العام الماضي 2020 بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها، وهي اليوم مستثمر عالمي وشركة متنوعة تعمل في حوالي 30 سوقاً في ست قارات، ولها حضور قوي في الشرق الأوسط وتركيا وشمال إفريقيا، وتتمتع بخبرات إقليمية واسعة وشبكة أعمال متسعة عالميًا، وتعمل عبر أذرعها المختلفة على تسريع الوصول إلى الأدوية الفعالة والميسورة التكلفة لجميع المحتاجين.

وتسعى إيفلو، وهي أول شريك لعبد اللطيف جميل للرعاية الصحية في مجال التكنولوجيا الحيوية، إلى ابتكار أدوية فعالة وبأسعار في متناول المرضى في الدول النامية، وستوفر شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية الموارد اللازمة للمساعدة في تحقيق هذه الرؤية.

وقال أكرم بوشناقي، الرئيس التنفيذي لشركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية: ​​”نتطلع إلى التعاون مع إيفلو لجلب الأدوية لملايين الأشخاص في العالم النامي. وأعتقد أن هذا العمل المؤثر الذي تقوم به إيفلو في علاج الأمراض الالتهابية، إلى جانب علاقتنا الطويلة الأمد مع سيمبا، هو ما يعزز ثقتنا في اختيار إيفلو كشريك لنا في توسيع حضورنا وجهودنا في مجال الرعاية الصحية في بعض المناطق الأسرع نموًا في العالم.”

من جانبه، أكد فادي جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة العمليات الدولية لشركة عبد اللطيف جميل، التزام الشركة بمواصلة مسيرة عائلة جميل الطويلة في مساعي الابتكار لمستقبل أفضل عبر أذرعها المختلفة، بما فيها مجتمع جميل، وهي مؤسسة دولية تتبنى الحلول القائمة على البحث العلمي والتكنولوجيا في مواجهة التحديات العالمية، وشاركت في تأسيس عيادة جميل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومعهد جميل في إمبريال كوليدج بلندن.

وأضاف: “ينبغي أن يُنظر إلى الحصول على الرعاية الصحية على أنه حق أساسي من حقوق الإنسان، بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه الناس أو إمكاناتهم الاقتصادية – تمامًا مثل حق الحصول على الماء أو المأوى. بالطبع هذه مشكلة صعبة ومتعددة الأوجه، لكن شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية، عازمة على أن تكون جزءًا من الحل عبر مواصلة العمل مع كبار خبراء التكنولوجيا الحيوية على مستوى العالم، مثل إيفلو”.

____________

ملاحظات للمحررين

التعاون

تلقت إيفلو بالفعل دفعة مقدمة مع مبلغ آخر كاستثمار في حقوق الملكية. وبحسب شروط الاتفاقية، ستتولى إيفلو تطوير وتصنيع دواء (EDP1815)، في حين ستقوم شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية بإتمام الإجراءات الرسمية لترخيص الدواء، وتنسيق أنشطة التسويق في المناطق المتفق عليها، على أن يتشارك الطرفان الأرباح بنسبة 50:50.

حول دواء (EDP1815)

EDP1815) هو دواء تجريبي عن طريق الفم يجري تطويره حاليًا لعلاج الأمراض الالتهابية، وهو مستحضر صيدلاني من بكتيريا “بريفوتيلا هيستيكولا” غير الحية، وتم اختياره لقدرته على إحداث تأثيرات دوائية منظّمة بعد تناوله عن طريق الفم وامتصاصه في القناة الهضمية، وقد لوحظ أن هذه السلالة من البكتيريا لا تستوطن القناة الهضمية ولا تحدث أي تعديل على تركيب الميكروبيوم. أظهرت الدراسات المبدئية عن أن  (EDP1815) له تأثيرات مضادة للالتهابات في النماذج التي تغطي مسارات متعددة للالتهاب، فيما أظهرت النتائج السريرية لخمس مجموعات مستقلة في التجارب السريرية للمرحلة 1ب أدلة تؤكد إمكانات (EDP1815) في معالجة الالتهاب بوساطة خلايا Th1 و Th2 و Th17..

وفي مجموعات الصدفية التي خضعت للتجارب السريرية في المرحلة 1ب، لوحظ أن (EDP1815) يتمتع بقدرة على الحد من إنتاج أنواع عديدة من السيتوكينات المسببة للالتهاب، والتي تلعب دور الوسيط في تحفيز الآثار الضارة المحتملة لدى المرضى الذين يعانون من أمراض التهابية. وأظهرت البيانات السابقة على التجارب السريرية وبعدها أن (EDP1815) حقق هذا النشاط المضاد للالتهابات دون التسبب في تثبيط نظام المناعة. كما لوحظ أن معظم المرضى الذين تناولوا (EDP1815) في التجارب السريرية حتى الآن لا يعانون من آثار جانبية خطيرة.

حول إيفلو بايوساينسز

إيفلو بايوساينسز هي شركة تعمل في مجال تجريب التكنولوجيا الحيوية في علاج الأمراض، وتطوير أدوية جديدة عن طريق الفم لها تأثيرات علاجية نظامية عبر محور الأمعاء الدقيقة، الذي يلعب دورًا مركزيًا في التحكم في أنظمة المناعة والاستقلاب والجهاز العصبي. وتركز الشركة بشكل أساسي على المستحضرات الصيدلانية لسلالات مفردة من الميكروبات التي تتميز بخصائص دوائية محددة.

ولدى إيفلو حاليًا أربعة منتجات مرشحة قيد التطوير، وهي EDP1815 و EDP1867 و EDP2939 لعلاج الأمراض الالتهابية؛ و EDP1908 لعلاج السرطان. وتعمل إيفلو على تطوير أدوية إضافية لعلاج مختلف أنواع الأمراض الأخرى.


لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.evelobio.com، وندعوكم للتفاعل والمشاركة مع إيفلو عبر صفحتها على لينكدنين وقناتها على يوتيوب. للاتصال: جيسيكا كوتروني، 5622-760-978-1+، jcotrone@evelobio.com

عن عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية

تحظى عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية بدعم واسع من عبد اللطيف جميل، وهي واحدة من أعرق الشركات العائلية في مجال الأعمال والاستثمارات المتنوعة في المنطقة، وتتمتع بتراث يمتد إلى 75 عامًا، وشراكات راسخة وحضور متعدد القطاعات في 30 دولة عبر القارات الست، وهو ما يحقق لشركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية مكانة فريدة كشريك موثوق به في دعم الابتكارات والفرص الواعدة في عالم الرعاية الصحية.

جاء تأسيس شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية ليعكس التزام عائلة جميل الراسخ بالابتكار لمستقبل أفضل من خلال ذراعها الرائد مجتمع جميل، وهي مؤسسة دولية تتبنى الحلول القائمة على البحث العلمي والتكنولوجيا في مواجهة التحديات العالمية. شاركت مجتمع جميل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في تأسيس عيادة عبد اللطيف جميل لتقنيات التعلم الآلي في مجال الرعاية الصحية (عيادة جميل) في سبتمبر 2018 – والتي سرعان ما تحولت إلى مركز للذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا . وفي أكتوبر 2019، شاركت مجتمع جميل مع إمبريال كوليدج لندن في تأسيس معهد عبد اللطيف جميل لمكافحة الأمراض المزمنة والأوبئة والأزمات الطارئة (معهد جميل)، الذي يركز على استخدام تحليلات البيانات لتقليل المخاطر العالمية للأمراض التي يمكن الوقاية منها، بما في ذلك جائحة فيروس كورونا المستجد، وتعزيز النظم الصحية في أكثر الأماكن حاجة للدعم الصحي.

عملت شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية على توسيع نطاق هذا الالتزام إلى البيئة التجارية لتلبية الاحتياجات الملموسة في عالم اليوم، من أجل غد أفضل. وتحقيقًا لهذه الغاية، تركز الشركة على دعم الرعاية الصحية في البلدان النامية، وتسريع الوصول إلى الرعاية الطبية الحديثة لمن هم في أمس الحاجة إليها من خلال فتح أسواق جديدة لنشر الحلول الحالية، والاستثمار في مستقبل التكنولوجيا الطبية.

تركز عبد اللطيف جميل على توسيع نطاق استثماراتها في المشاريع والتقنيات الواعدة والأبحاث الاستباقية والمنتجات القائمة على الابتكار بهدف المساهمة بفعالية في تشكيل مستقبل الصناعات الأساسية التي تقود نمو الاقتصاد العالمي، وتشمل محفظتها الاستثمارية اليوم العديد من الصناعات الطبية وأنشطة الرعاية الصحية، والمستحضرات الصيدلانية، واللقاحات، وأحدث التكنولوجيات الطبية المتطورة، بما في ذلك التقنيات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التأمين، والمركبات الكهربائية وحلول التنقل المستقبلية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: https://aljhealth.com  ومشاهدة الفيديو التعريفي لعلامتنا التجارية هنا. للاتصالات الإعلامية: يرجى التواصل معنا على البريد الإلكتروني aljhealth@edelman.com أو الاتصال بنا على هاتف رقم: 9935 996 54 971+ (توقيت الإمارات العربية المتحدة يسبق توقيت غرينتش بمقدار 4 ساعات).

حول عبد اللطيف جميل

احتفلت عبد اللطيف جميل، وهي شركة عائلية متعددة النشاطات والاستثمارات حول العالم، بالذكرى الـ 75 لتأسيسها في العام 2020. تضم الشركة عددًا من الكيانات المستقلة في عدد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية، بما فيها: سيارات الركاب؛ والمركبات والمعدات التجارية؛ والخدمات اللوجستية؛ والهندسة والتصنيع؛ الخدمات المالية؛ والطاقة والخدمات البيئية، والرعاية الصحية؛ والأراضي والعقارات؛ والمنتجات الاستهلاكية؛ والدعاية والإعلان ووسائل الإعلام. وبفضل شبكاتها القوية وعلاقاتها الراسخة، تتمتع عبد اللطيف جميل بمكانة متميزة كشريك تجاري واستثماري موثوق في جميع أنحاء العالم. ولدى الشركة حضور قوي في أكثر من 30 دولة عبر القارات الست، وتوظف أكثر من 11،000 شخص من أكثر من 40 جنسية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: https://alj.com للاتصالات الإعلامية، والاستفسارات الصحفية، يرجى التواصل معنا على media@alj.ae، أو الاتصال بنا على 0906 448 4 971+  (توقيت الإمارات العربية المتحدة يسبق توقيت غرينتش بمقدار 4 ساعات).

البيانات الاستشرافية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات استشرافية بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. تعتبر جميع البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي بيانات استشرافية، طالما أنها لا تتعلق بمسائل ذات صلة بحقائق تاريخية، بما في ذلك البيانات المتعلقة بالنتائج التجارب السريرية أو عروض لدواء (EDP1815) وخططنا بشأن التطوير المستقبلي والتأثير المحتمل لمنتجاتنا المعلن عنها.

تستند هذه البيانات الاستشرافية إلى التوقعات الحالية للإدارة، وبالتالي لا تمثل وعودًا ولا ضمانات، ولكنها تنطوي على مخاطر وشكوك وعوامل مهمة أخرى معروفة وغير معروفة قد تؤدي إلى اختلاف نتائجنا الفعلية أو أدائنا أو إنجازاتنا عن أي نتائج أو أداء أو إنجازات مستقبلية تم الإفصاح عنها صراحة أو ضمنيًا من خلال البيانات الاستشرافية، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي: تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد على عملياتنا، بما في ذلك دراساتنا قبل السريرية والتجارب السريرية، واستمرارية أعمالنا؛ وغيرها من العبارات التي تشير إلى تكبدنا خسائر كبيرة، ولم نحقق أرباحًا حاليًا وقد لا نحقق أرباحًا أبدًا؛ وحاجتنا إلى تمويل إضافي؛ وتاريخنا التشغيلي المحدود؛ ونهجنا غير المثبت للتدخل العلاجي؛ والإجراءات المطولة والمكلفة وغير المؤكدة لتطوير الأدوية السريرية، بما في ذلك التأخير المحتمل في الموافقات التنظيمية؛ واعتمادنا على الأطراف الثالثة والمتعاونين لتوسيع مكتبتنا الميكروبية، وإجراء تجاربنا السريرية، وتصنيع المنتجات المرشحة لدينا، وتطوير المنتجات المرشحة وتسويقها تجاريًا، والموافقة عليها؛ وضعف خبرتنا في التصنيع والبيع والتسويق وتوزيع المنتجات المرشحة لدينا؛ الفشل في التنافس مع شركات الأدوية الأخرى؛ وحماية التكنولوجيا الخاصة بنا وسرية أسرارنا التجارية؛ والدعاوى القضائية المحتملة، أو الدعاوى المتعلقة بانتهاك الملكية الفكرية لطرف ثالث أو الطعون المقدمة ضد ملكية ملكيتنا الفكرية؛ والقرارات الصادرة بشأن بطلان أو عدم قابلية تنفيذ براءات الاختراع الخاصة بنا؛ والمخاطر المرتبطة بالعمليات الدولية؛ وقدرتنا على الاحتفاظ بالموظفين الرئيسيين وإدارة نمونا؛ والتقلبات المحتملة في أسعار أسهمنا؛ وتمتع إدارتنا ومساهمونا الرئيسيون بالقدرة على التحكم في أعمالنا أو التأثير عليها بشكل كبير؛ وتكاليف وموارد العمل كشركة عامة؛ والأبحاث أو التقارير غير المواتية؛ والدعاوى الجماعية المقامة ضدنا بشأن الأوراق المالية.

هذه العوامل وغيرها من العوامل المهمة التي تمت مناقشتها تحت مسمى “عوامل المخاطرة” في تقريرنا ربع السنوي في النموذج 10 للربع المنتهي في 31 ديسمبر 2020، وتقاريرنا الأخرى المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، قد تتسبب في اختلاف النتائج الفعلية ماديًا عن تلك المشار إليها في البيانات الاستشرافية الواردة في هذا البيان الصحفي. تمثل أي بيانات استشرافية من هذا القبيل تقديرات من قبل الإدارة اعتبارًا من تاريخ هذا البيان الصحفي. وقد نقوم بتحديث هذه البيانات الاستشرافية في وقت ما في المستقبل، وباستثناء ما يقتضيه القانون، فإننا نخلي مسؤوليتنا عن أي التزام للقيام بذلك، حتى إذا تسببت الأحداث اللاحقة في تغيير وجهات نظرنا. لا ينبغي الاعتماد على هذه البيانات الاستشرافية باعتبارها تمثل وجهات نظرنا في أي تاريخ لاحق لتاريخ هذا البيان الصحفي.


الحواشي

[1] A. Leke and L. Signé, “Spotlighting opportunities for business in Africa and strategies to succeed in the world’s next big growth market,” Brookings, Feb. 11, 2019. 

https://www.brookings.edu/research/spotlighting-opportunities-for-business-in-africa-and-strategies-to-succeed-in-the-worlds-next-big-growth-market/.  2 UHC in Africa: A Framework for Action,” World Bank and World Health Organization. https://www.worldbank.org/en/topic/universalhealthcoverage/publication/universal-health-coverage-in-africa-a-framework-for-action

[2] “Population Total – MENA,” The World Bank, https://data.worldbank.org/indicator/SP.POP.TOTL?locations=ZQ&name_desc=false.  

[3] “Policy Brief: The Impact of COVID-19 on the Arab Region, An Opportunity to Build Back Better,” United Nations, July 2020. https://data.worldbank.org/indicator/SP.POP.TOTL?locations=ZQ&name_desc=false.  

مقالات ذات صلة

للاتصالات الإعلامية، والاستفسارات الصحفية، يرجى التواصل معنا على media@alj.ae، أو الاتصال بنا على رقم 0906 448 4 971+ (توقيت الإمارات العربية المتحدة يسبق توقيت غرينتش بمقدار 4 ساعات)

اتصل بنا

عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية

الموقع الإلكتروني: www.aljhealth.com

تابعنا

  • Linkedin
  • Facebook
  • instagram
  • Youtube
 col transparent